حبيب الروح
يا ميت اهلا وميت وسهلا
اتفضل اقعد على اى طربيزه انت تحبها
بس شكلك انت اول مره تنورنا(خد بالك القعده بمشاريب)
اه صح بقلك ايه انت لازم تسجل عندنا عشان تبقى حبيبنا
بقولك ايه انت هتسجل يعنى هتسجل بالزوق بالعافيه هتسجل متبصليش كده
بقلك عليه الطلاق لتسجل

وتشارك كمان يلا دوس هنا وسجل
ولا زم تشارك كمان معانا وهينزلك خصم ع المشاريب كمان
تحيات فريق الاداره المتواضع
i am alone،
♥️√•°قمر الجزائر¨°•√♥️
نسمه حب

حبيب الروح


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول







شاطر | 
 

 سمحيلي يالغرام ( قصه سعوديه رووعه واكثر من روعه)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
♥♥إْميرةِ♥إْلقآ‘ـوب♥♥
۝❝ عضـــو مميـــز ❝۝
۝❝ عضـــو مميـــز ❝۝
avatar

انثى
الابراج : الجوزاء
عدد المساهمات : 6488
نقاط : 2000013489
السٌّمعَة : 36
تاريخ الميلاد : 05/06/1990
تاريخ التسجيل : 04/08/2011
العمر : 28
الموقع ( البلد ) الموقع ( البلد ) : حبيب الروح
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : السعوديه
المزاج المزاج : عال
الحكمه المفضله : الدنياا حلووه

مُساهمةموضوع: سمحيلي يالغرام ( قصه سعوديه رووعه واكثر من روعه)    الجمعة يناير 06, 2012 9:32 am


اليوم انا جايبه لكم قصصه رووعه
عجبتني وقلت لازم اخلي احد يشاركني فيها
واسم القصه
اسمحيلي يالغرام


عائلة ابو فيصل ( سلطان ) الراسي
سلطان : اب حنون على عياله وزوجته ولكنه عصبي احياناً يشتغل مع اخوته في شركة ابوهم اللي كان مشترك فيها مع صديقه .
ام سلطان : وحده لبنانية اسمها رندة وطيبه مرره بس عندها الجد جد.

فيصل : شاب عمره 28 سنة متزوج من وحده مو من قرايبهم اسمها منى يشتغل مع ابوه في شركتهم وعنده ولد واحد عمره ثلاث سنوات واسمه محمد .
عبير : 25 سنة متزوجة وعندها بنت اسمها ليان عمرها سنتين .
احمد : شاب وسيم عمره 21 يدرس هندسة معمارية وهو اقرب واحد الى اخته نجود .
الهنوف : بنت حلوة عمرها 19 سنة تدرس طب اسنان مع بنت عمها العنود في جدة .
نجود : بنت مزيونة وحلووه مرره وعليها حركات استهبال خصوصاً لما تكون مع بنت عمها خلود وهي ثانوية عامة وعمرها 17 سنة .
الريم : بنت طيوبة وبريئة عمرها 12 سنة في اول متوسط .

.>><<<<>><<>>><<<>><<>><<

عائلة ابو عبد العزيز ( عبد الرحمن ) الراسي
عبد الرحمن : اب طيب وحنون على عياله اللي هم اهم شيء عنده بالدنيا ومتفهم معاهم لدرجة كبيرة.
جيهان
: زوجة عبد الرحمن وهي وحدة لبنانية وتصير اخت رندة زوجة سلطان طيبه مع
عيالها اللي يعتبروه مثل اخت او صديقة لهم مع وجود الاحترام طبعاً.
سهى : متزوجة حفيد شريك جدها بالشركة طلال وعندها بنوتة صغيرة اسمها سهر .
عبد العزيز : شاب طموح خاطب بنت عمه الهنوف وملكته قريبه عمره 25 سنة يشتغل في العسكرية .
فهد : شاب طموح ووسيم لدرجة انه بعض البنات هم اللي يلاحقونه عمره 23 سنة يدرس في لندن في جامعة اكسفورد محاسبة .
الوليد : طيوب وحبوب مع خواته وهو اكثر واحد حبوب معاهم وعمره 21 سنة يدرس هندسة كمبيوتر في الجامعة .
العنود :بنت ماخذه شوية من خبال خواتها اللي اصغر منها ومثل ماقلت تدرس طب اسنان مع بنت عمها الهنوف .
خلود : دايما مع ببنت عمها نجود مايفترقون عن بعض الا نادراً حتى في المدرسة
واذا اجتمعوا دووم هبال وووناسة وعمرها 17 كمان وهي حلوة كتير .
نوف : دوووم مناقر مع خلود بس مع ذلك قريبين من بعض وهي دووم هبال معاهم وعمرها 16 في ثاني ثانوي.

.>><<<<>><<>>><<<>><<>><<

عائلة ابوخالد ( محمد ) الراسي
محمد : رجال طيب مع اولاد وبنات اخوانه ومريض بالقلب
ام خالد : منيرة مرة طيبة وما عليها من الناس
خالد
: الابن الوحيد لام خالد يدرس في الخارج مع فهد ولد عمه يدرس إدارة اعمال
شاب ولا كل الشباب وسيم مرة مرة عمره 23حتى انه بعض صديقات اخته مستجنين
عليه ويتمنونه .
شوق : بنت حبوبة وطيبة وعلى نياته ماعليها الا من نفسها وطيبة مع الناس لدرجة انه البعض يستغفلها عمرها 18 سنة .
رهف : بنت تحب بنات عمها نوف وخلود ونجود وماترضى عليهم بحكم انها دوووم معهم عمرها 16 سنة ثاني ثانوي قسم علمي مع نوف .

.>><<<<>><<>>><<<>><<>><<

عائلة ابو رامي (نايف ) الراسي
نايف : رجال مسالم على نياته عكس زوجته
لطيفة : مرأة متكبرة ومتسلطة وماتحب ام زوجها وتكره الكل وغيورة ودايما تحب تشوف نفسها في القمة .
رامي : شاب عمره 20 مثل ابوه غير عن امه واخته يدرس في الجامعه علوم طبية .
سارا
: مغرورة ومتكبرة على امها لأبعد درجة وحقودة وتكره بنات عمها خلود ونجود
ماعدا شوق اللي هي تعتبرها صديقتها على الاحتياط عمرها 18 سنة .

.>><<<<>><<>>><<<>><<>><<

الجد ابو سلطان ( علي ) الراسي
الجده ام سلطان ( فاطمة )

تركي العم يدرس في الخارج طب مع اولاد اخوه فهد وخالد وعمره 29 سنة وتوه متخرج .

العمة
نورا : مدرسة رياضيات في وحدة من المدارس وانتقلت الى المدرسة اللي يدرسوا
فيها بنات اخوها وعمرها30 سنة وعندها تؤام شهد وعهد اعمارهم 10 سنوات .

العمة
رغد : متخرجة من جامعة الملك سعود قسم الحاسب الآلي وتشتغل في احد البنوك
من انه اهلها ماكانوا موافقين انها تشتغل بحكم انها مو محتاجة الا انها
قدرت تقنعهم وعمرها 23 سنة .

سلمان العم الصغير : عمرها 20 سنة شاب مستهتر ماهمه شيء في الدنيا شعاره ( طنش تعش تنتعش )
وغير كذا راعي بنات يدرس في الجامعة وهذي ثاني سنة اله تجارة الكترونية .

.>><<<<>><<>>><<<>><<>><<


عائلة ابو طلال ( بدر ) الراهي
طلال : 31 سنة يشتغل مع ابوه في الشركة زوج سهى
منى : صديقة العمة رغد الروح بالروح ومتزوجة من فيصل
حسام : صديق الوليد واحمد وسلمان ومسوي شلة معاهم عمره 22 سنة
غلا : صديقة خلود ونجود بالمدرسة ومثلهم بالحركات والهبال عمرها 17 سنة

.>><<<<>><<>>><<<>><<>><<

في بعض الاشخاص راح يظهرون في القصه وراح يكوون لهم دوور كبير في قصتنا
بتتعرفون عليهم في الاجزاء الجاية.

----------------------------------



كان
قاعد على صخرة في البحر يفكر بمصيره اليوم ملكته على بنت عمه الهنوف سرح
بخياله الى ثلاث سنين مضت يوم كان في لبنان قاعد معاها على صخرة الروشة
يخططوا لمستقبلهم كان عمره 22 سنة وهي 18 سنة اعترف اليها بحبه مايدري كيف
جته الجرئة وقال اليها هالكلمه وحس نفسه افتقدها كثير فجأة انتبه على حاله
وطالع ساعته
وقال في نفسه : اوووه الساعه 3ونص ويبي لي مشوار 4 ساعات
على ما ارجع الرياض وتذكر ان اخوه وعمه راح يرجعون اليوم من لندن لام نفسه
على غبائه كيف نسى هالموضوع ركب سيارته

واتصل على اخوه الوليد : الوووو هلا بو خالد
الوليد : هلا بيك
عبد العزيز : حبيت اقولك لاتنسى تروح تجيب اخوك وعمك من المطار انا مدري كيف نسيت هالشيء
الوليد : الا هم متى راح يوصلون
عبد العزيز : الساعه 4 ونص تقريباً يعني الساعه 4 تكون في المطار
الوليد : طيب إلا انت الفاضي اليوم ملكتك ورايح لنا الشرقية
عبد العزيز : طيب بلاكثرة حكي ولا تنسى الا قلت لك عليه وخبر عمك سلمان كمان ... يلا باي
الوليد : باي

.>><<<<>><<>>><<<>><<>><<

في بيت الجد علي ( ابو سلطان )

بعد
ماخبر الوليد سلمان عشان يروحون المطار يستقبلون تركي وفهد راح تكشخ ولبس
الثوب والشماغ وتعطر بدهن العود كل هذا عشان مغازل البنات

وهو نازل من الدرج شافته امه ام سلطان : هو سلمان كل هالكشخه عشان ملكة ولد اخوك اجل لو عرست ايش بتسوي
سلمان
وهو يضحك في نفسه لا بالله ماتدرين عن شيء يايمه : اكيد اذا ماكشخت الى
عبد العزيز والهنوف اكشخ الى منو اوكي مام انا راح اروح الحين المطار اجيب
تركي وفهد
ام سلطان : بحفظ الرحمان يا وليدي وعن السرعه الزايدة .


في بيت ابو عبد العزيز

الوليد وهو طالع من غرفته عشان بيروح شافته اخته خلود

خلود : هلوووو الوليد وين رايح
الوليد : بروح المطار استقبل تركي وفهد
خلود: ولودي حبيبي
الوليد : اخلصي خلود وش تبين اعرفك ماتدلعين الا اذا بغيتي شيء
خلود : بليييييييييييز خلينا نروح معك
الوليد : ايش لا حبيبتي ماراح تروحين معايا
خلود : ليش مين راح يروح معك
الوليد : عمي سلمان اوكي خلود لاتصدعي لي راسي عندك خمس دقايق انتي وبنت عمك ان ماخلصتوا
راح اروح عنكم

خلود وهي طايرة الى غرفتها: نجود نجود بسرعه البسي عبايتك الوليد وافق نروح معه المطار
نجود : مدري بس مابدي اروح
خلود : اقول انقلعي يالله هو وافق والحين انتي ياحضرة الست منتي موافقه
نجود : لانو انتي راح تستقبلي اخوك انا راح استقبل منو الجدار اللي وراك مثلا
خلود وهي معصبة : مالت عليك يالهبلة نسيتي انو عمي تركي راح يرجع
نجود وهي مستغربة : صدق بس مو كأنه قال ماراح يرجع الا مع خالد ولد عمي
خلود
: لا غير رايه عشان الهنوف اختك لاتزعل عليه لانها كلمته وطلبت منه انه
يرجع ولا بتزعل عليه ولا بتكلمه مدى الحياة خخخخخخخخخخخخ نكتة اختك والله
نجود : انطمي بس ولا تقعدي تتمسخري على اختي بس
خلود : يلا بلا هذره والبسي عبايتك .


وهم طالعين استوقفتهم ام عبد العزيز : لك ياخلود ونجود على فين حبايبي رايحين
خلود ونجود وهم متفقين يلعبون باعصاب ام عبد العزيز
نجود : على بيت الجيران
خلود : لا على بيت اجوازنا
ام عبدالعزيز : لك بتتمسخري عليا انتي وهي لكن حسابي عند بيك ياخلود
خلود ونجود : سوري بس حبينا نمزح معاك حنا رايحين على المطار مع الوليد
خلود وهي مبلمه وتضرب يدها على جبينها : اوووه
نجود وام عبد العزيز : وشفيك
خلود : الوليد ينتظرنا بره اكيد راح احصل لي تهزيئة محترمه منه او يمكن راح عنا بعد
اوكي مام راح نطلع نشوفه
ام عبد العزيز: انتبهوا الى نفسكم


خلود ونجود وهم طالعين : اوكي تشاااااااو

.>><<<<>><<>>><<<>><<>><<
وهم برة البيت
خلود : يالله راح الوليد كلا منك يانجود
نجود : وانا وش دخلني طيب
خلود : لا والله قلت لك البسي بسرعه اوووف ماني ماني راح
نجود : شوفي السيارة اللي جاية مو كأنها سيارة الوليد
خلود : وين وين ؟؟
نجود : اطالعي قدامك
خلود : ايوه هاي هيا

وهو ماشي بالسيارة باتجاهم ويفتح النافذة
الوليد : وين رايحين
خلود : ننتظرك وين رحت خفنا تكون رحت عنا
الوليد : ههههههههههه من زمان رحت وجيت
نجود : وليدوووه احلف
الوليد : نجودووه اصغر عيالك انا
نجود : لا جدهم ههههههههه
خلود : الوليد احلف
الوليد: ليه بكذب عليك
خلود : خرااااط وين فهد اجل ما اشوفه
الوليد : زين بعد طلعتي ذكية يالله قدامي انتي وهي
نجود : زين شوي شوي على احبالك الصوتية لاتتقطع
الوليد : هههههه

>><<<<>><<>>><<<>><<>><<


في بيت ابو فيصل

في غرفة الهنوف

العنود : الهنوف مو كأنه الكوافيره تأخرت؟؟..
الهنوف: اتصلت فيها وراح تجي دحينا وطلبت منها تجيب معها كوافيرتين كمان
العنود: زين منشان نخلص بسرعه
الهنوف: الا اقول وين نجود وخلود ونوف
العنود: نوف راحت مع رهف وشوق الكوافير اما نجود وخلود مدري عنهم بس نجود كانت مع خلود
في بيتنا
الهنوف: العنود انا خايفه
العنود: خايفه!! من ايش طيب؟
الهنوف:مدري احس نفسي متوتره
العنود:لاتخافين ..اذا كنتي خايفه من عبد العزيز تراه مب وحش وياما شفتينه وشبعتي منه
الا بدخلت ام فيصل وقطعت عليهم الكلام
ام فيصل:تراه الكوفيرات وصلوا.. وجدك يبي الملكه في بيته وجهز لكم كل شيء
الهنوف:خليهم يمه يرقون هنا.. وقالي ابوي ..
ام فيصل:الا بسألكم وين نجود؟
العنود: في بيتنا
ام فيصل: طيب اتصلي لها يمه العنود وانا راح انادي الكوفيرات يرقون لكم هنا
العنود:حاضر خالتي
العنود واهيا تتصل الى نجود
العنود:هنوف اختك تراها ماترد
هنوف: يمكن ناسيه جوالها ولا مو معاها
العنود: مدري..طيب انا بتصل في بيتنا
>><<<<>><<>>><<<>><<>><<

في بيت ابو عبد العزيز

ام عبد العزيز واهيا لابسه عبايتها ولفتها على كتفها ومتجهه عند الباب الا برنة التلفون

ام عبد العزيز:الوووو اهلين
العنود:هااااااااي مامي كيفك
ام عبد العزيز: منيحه
العنود بسرعه حتى ماعطت امها مجال تسأل عنها: يمه وين نجود وخلود؟
ام عبد العزيز:راحوا المطار حبيبتي بستقبلون عمك واخوك
العنود: اوريهم شغلهم بعدين..الكوافيره تنتظرهم
ام عبد العزيز:يالله يالعنود انا رايحه الكوافير
العنود: يمه ليه ماتجين لبيت خالتي تتعدلين هنا؟
ام عبد العزيز:بس انا حجزت في الكوافير
العنود: عادي يمه كنسلي الحجز
ام عبد العزيز:اووكي راح اتصل الهم واقولهم بدي اكنسل الحجز
العنود:طيب يمه راح اسكر دحينا لانوو الكوافيره تنتظرني اوكي سي يووو

>><<<<>><<>>><<<>><<>><<

في مطار الملك خالد بالرياض

وهم نازلين من السيارة

الوليد: انتظروا شوي بتصل لسلمان اشوفه وين فيه
خلود ونجود في وقت واحد : زين كليتنا
نجود وخلود :ههههههههههههه
خلود: بدق الخشب
نجود:الوليد ماعندك خشبة
وبجيت سلمان
خلود : سلمان ماعندك خشبة
سلمان وهو مستغرب: لا والله عندي حديد اذا تبين
خلود : تطنز حضرتك
الوليد: صاجيني يبون خشب
سلمان: ليه تبون خشب؟
نجود: انا وياها تكلمنا في نفس الوقت واللي تدق الخشب اول زوجها يكون احلى
الوليد وسلمان: ههههههههههههههههههههههههههههههههه
سلمان: مانا قادر بطني ههههههههه
الوليد:سلمان ايش رايك نتكلم في نفس الوقت وندق الخشب منشان زوجتي تكون احلى من زوجتك هههههههااااااااااييي
سلمان: هههههه فكرة ...سخافة بنات والله وانتوا تصدقون هالكلام
نجود وخلود معصبين مررره
نجود: اوريكم ياسلمان خان و وليد خان
خلود : والله احنا بس نتسلى وبعدين مو كأنكم نسيتوا اللي داخل يستنوكم
الوليد وسلمان : يالله

وهم ماشيين
خلود : نجود تغطي
نجود : مالك شغل من زين غطاك انتي بعد
خلود : على الاقل انا متلثمة
نجود : على الاقل انا عيوني ماتلفت النظر مثل عيونك
خلود : اصلاً انتي غايرة من لون عيوني اخضر
نجود : وي قطوة وانا كمان لون عيوني حلو وليش اغار عسلي فاتح مرة وبعدين انا لابسة نظارة شمسية
خلود : اي منشان كذا شكلك ملفت للأنتباه الكل يطالعك
نجود تستهبل : يعني صرت مشهورة ههههه

سلمان : وش فيكم تساسرون
الوليد : الظاهر لحد الآن يبون يدقون الخشب هههههههه

نجود هي موصلة حدها من الوليد : انت اسكت ولا كلمة مابيك تكلمنا
الوليد : عدال يا اخت نجود
نجود هي تفسخ النظارة : ارتحتي الحين يا انسة خلود
خلود : ايه كذا افضل

الوليد : مدري وينهم فيه ما اشوفهم
سلمان : يمكن طائرتهم بعدها ماتهبط
الوليد : لا سألت الرسبشن قالوا لي هبطت طلع بين الناس يمكن تشوفهم

نجود : سلمان ابي اشتري لي عصير عطشانه مرة
الوليد مسوي حركة نذاله : مافيه تروحين
نجود : ماكلمتك
سلمان : اتركه يالوليد عنك خلاص روحي اشتري لك اللي تبيه
نجود : ثانكس يا احلى عم بالدنيا
الوليد : مصالح بس
نجود : لقافه بس
خلود : هههههه والله انكم تحفه
نجود : تروحين معي
خلود : معليش زهقانة روحي بلحالك تراك بتصيري قدامنا
نجود : اووف

وهي رايحة باتجاه المحل اللي يبيع اشترت لها اللي تبيه و شافته وتقول لنفسها لزقه يالوليد ان ماوريتك
وتضربه على ظهره بقوة شوي : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآىي
ويلتفت الى اللي ضربه : وشفيك
نجود بلمت وماهي بعارفة وش تسوي نزلت راسها : انا اسفة
اطالع فيها الشخص اللي ضربته : لا عادي حصل خير
رفعت راسها لتشوف : افتكرتك .... ماعرفت وش تقول يالله طلعت منها كلمت سوري
اطالع فيها وابتسم : معليه مايحتاج تتأسفين
استحت من كلامه وزادها لما ابتسم وعلى طول راحت
اما هو ظل يضحك في نفسه على الموقف وراح

نجود : خلود الحقي
خلود : وش صاير
نجود : بعدين بقولك
خلود بملل : على راحتك ... زهقانه متى راح نشوفهم بس
الوليد : شفتهم
خلود : وينهم فيه
سلمان : ذاهم جايين باتجاهنا

الوليد وسلمان راحوا بسرعه لما شافوهم
خلود : موكأنهم سفهونا وراحوا
نجود : تركيهم غصبناً عنهم بيجون هنا
خلود : على قولتك

وصدق دقايق وهم عندهم نجود قاعده تتطالع باتجاه ثاني وخلود راحت تسلم على عمها تركي واخوها فهد
خلود : الحمدلله على السلامة عمي وحضنته
الوليد : فضحتينا ياحاجة
خلود : اسكت ياصعيدي خليني اعبر عن شعوري
تركي وفهد : هههههههههههه
وعلى طول راحت لفهد سلمت عليه وحضنته :نجود
وضربتها بكوعها وقعدت من سرحانها: وشفيك عمي وفهد هنا روحي سلمي عليهم
وراحت على طول الى عمها وما انتبهت الى فهد : اهلين عمو الحمدلله على السلامة
تركي: الله يسلمك ويسمنك هههههههه
نجود:هههههههههههه لاوالله ماني ناقصه
والتفت منشان تتحمد لفهد بالسلامة التقت عيونها بعيونه وشهقت شهقة
الوليد وتركي وسلمان : نجود وش فيه
نجود ارتبكت : ها لا اي صح نسيت ان الكوافيره مواعدتنها الساعه 4 ونص ِ****************> تعرف تصرف
سلمان : افكر شيء يستاهل عشان تشهقين
فهد بينه وبين نفسه الله اسمها نجود محلاته وابتسم وهو اصلا عارف ليه هي شهقت وحب يحرجها
وقال : الا يانجود بخيلة على كلمة الحمدلله على السلامة
الوليد داخل عرض : مو بس بخيلة الا جعصه لحدها
نجود بقهر : انقلع ... واتفشلت ونزلت راسها لما شافت فهد يطالع فيها
نجود وهي لا زالت منزلة راسها وبدلع : فهد الحمدلله على السلامة
فهد وهو مستغرب من دلعها : الله يسلمك
تركي : نجود وخلود ماتغيرتوا بعدكم دلاليع
خلود : احم احم يس من حقنا نتدلع جمال وكمال
سلمان : شوي شوي عن يطيح نصك انسة خلود

نجود : يالله خلنا نمشي منشان لا نتأخر على الكوافيرة
الوليد : تعدلتي او ماتعدلتي مابتستفيدي شيء يا ام السعف والليف هههههههههه
خلود : ههههههههههه
نجود وهي معصبة : اذلف تراني مب رايقة لك ... وانتي تضحكين مع وجهك
خلود : احلى من وجهك
نجود : تخسين
سلمان : اقول عن المناقر ويلا على السيارة
وهم طالعين سلمان شاف وحده جيكرة : القرد عند امه غزال ههههههههههه
الوليد : ههههههههههههههههههههههههههه حلوة منك
سلمان : قاعده تتطالع فيني وتحرك غرتها اللي مطلعتها من طرحتها الظاهر تفكرني معجب فيها
خلود : الله يستر مو انت اللي معجب فيها هههههههههههه
الوليد : فهد متى راح يرجع خالد
فهد : اسبوعين تقريباً باقي له امتحان واحد ويخلص حنا خلصنا قبله
الوليد : اهااااا
خلود : تصدقين ماتذكر خالد هذا
نجود
: اكيد ماراح تتذكرينه لما سافر كان عمرنا تقريباً 12 بعمر ريم اختي وهو
ماكان ينزل الا قليل ومعظم نزلاته نكون حنا في لبنان نزور اهلنا ومرة نزل
فترة اختباراتنا لما كنا في اول ثانوي
خلود : اهاااا
ويرن جوال تركي خلود : عمي رد جوالك يرن
تركي : ها لا ذا واحد مزعجني صار له كم يوم

ركب سلمان مع تركي ونجود كانت تبي تركب معاهم بس خلود سحبتها معاها
وفهد وخلود ونجود في سيارة الوليد


>><<<<>><<>>><<<>><<>><<


انتهى الجزء

ياترى من هي البنت اللي كان يتكلم عنها عبد العزيز ؟
هل هي الهنوف ؟ او وحده ثانية ؟
تركي وسالفة جواله والاتصال هل هو واحد مزعج مثل ما قال ؟؟؟
نجود وفهد هل بتطور المواقف بينهم ؟
وخلود وش ينتظرها ؟

الجزء الثاني:

وهم في السيارة كانت خلود تسولف مع اخوانها ونجود كانت ساكتة مستحية من فهد
الوليد : اشوف انربط لسانك يانجود؟؟..
نجود كانت بترد عليه بس تذكرت انو فهد موجود وسكتت
فهد : وشفيك ياخي عليها خل البنت في حال سبيلها؟؟..
الوليد : اشوف طلع لها محامي دفاع
خلود : من قدها بنت عمي وخالتي
نجود وهي ميتة من الحيا : خلود خلاص
خلود : ياعيني على اللي يستحون
الوليد : على وين يأ اخت خلود البيت ولا بيت العم؟؟
خلود : لا بيت الخالة
الوليد : ظريفة
خلود : حدي
فهد : خلود امي في البيت
خلود : اتوقع اذا ماراحت الكوافير انت وحظك يا تلقاها او ماتلقاها
فهد : اهاااا لا ان شاء الله اشوفها
الوليد : يلا وصلنا شرفوا
نجود : طردة
فهد في نفسه اخيراً تكلمت
الوليد : فسريها على كيفك
خلود : ماعليك منه نجود ويلا ننزل
الوليد : طالع هاي وش تقول
فهد : تستاهل
الوليد : حتى انت معاهم
فهد : هههههههههه يلا حرك خلينا نوصل البيت اخاف امي طلعت

>><<********<<<<>><<>><<

وفي سيارة سلمان
سلمان : اخيراً ياتركي مابغيت اتخلص حشى مب دراسة هذي؟؟..
تركي : شسوي تعرفني كان حلمي من لما كنت صغير ابي اصير دكتور
سلمان : بس كان بإمكانك انك تدرس هنا بس انت فضلت الغربة حتى لما خلصت دراسة فضلت انك تتخصص بلندن مع انك تقدر تتخصص هنا
تركي : مدري احس انه الدراسة هناك افضل ولو بقيت هنا ماظني بدرس تعرفني لما اكون مع الاهل انسى الدراسة بالللي فيها
سلمان : ما اظن
ويقطع عليهم جوال تركي برنينه
سلمان : وشفيك ورى ماترد على اللي يتصل لك؟؟!!..
تركي : قلت لك واحد مزعجني
سلمان : عطيني اياه اوريك فيه
تركي وهو مرتبك : ثانكس مستغني عن خدماتك
سلمان : ها اعترف مزهقنك ولا مزهقتنك؟؟..
تركي بعصبية : ورى ماتكرمنا بسكوتك
سلمان : امزح معاك ياخي وش دعوة ماصارت دي مزحة
تركي في نفسه: ناقصنك شوي بس ياسلمان وتعرف
سلمان : يالله وصلنا

وتركي وهو نازل غلق جواله : وييييييييييييه اخيراً رجعنا الى ديارنا
سلمان : يالله الفال الى خالد بسرعه روح الى الوالدة من زمان تحتريك
تركي : يالله
وهم ماشيين باتجاه الباب شافهم السايق راجو
راجوا : بابا تركي الهمدلله على السلامة بابا
تركي : الله يسلمك ياراجو توقعتك نسيتني
راجو : لا انا مافي انسى بابا لا انت ولا بابا كالد ولا بابا فهد ذاكرة مال انا قوية
سلمان : امحق ذاكرة الله والنطق عاد بس هذي كالد عجبتني
تركي : اوكي راجو انا في روح
سلمان : الله يازينك وانت تتكلم مثلهم
تركي : انطم

ولما دخلوا البيت استقبلتهم ام سلطان وعلى طول راحت تحضن ضناها وعاد ماقصرت في البكي
تركي : خلاص يمة صيحتيني معك
ام سلطان : اخر مرة اخليك تسافر
سلمان : اللي يشوفه بيسافر مرة ثانية
ام سلطان : انطم
سلمان : الله جا تركي وراح الدلع علينا
تركي : رجال وش كبرك تتدلع خل الدلع للحريم
سلمان : لا ياحبيبي انا اخر العنقود من حقي
ام سلطان : تغار من اخوك كلكم سواء
سلمان : اي واضح
ام سلطان : وشو الواضح اخوك تو واصل ماتبيني اكلمه


في الكوافير

نوف : ووووف متى بتخلصوا؟؟..
شوق
: انتظري شوي باقي شوي وبتخلص شفتي انك مخلصة من زمان وطالع شكلك حلو
تبينا نتعدل اي كلام حتى انتي تسرقي الانظار منا اعترفي تبي عريس
نوف : اي عندك مانع؟؟..
شوق : لا عندي دواس
رهف : ههههههههه تحفة اقول ورى ماتسكتون صجيتوني
نوف : خلي الواحد يعبر عن شعوره
رهف : الله والشعور عاد يلا عبري عن شعورك واحاسيسك المرهفة
نوف : اقول سكتي بس
شوق : يلا داني خلصت
نوف : اخيراً
رهف : كان انتظرتي شوي
شوق : اقول مو كأني عطيتكم وجه زيادة عن اللزوم
نوف : راح اتصل بالسايق الحين
شوق : طيب انا وين بروح بعدين؟؟
رهف : بيت الجيران
نوف : هههههههه
شوق : وشفيكم الا من جد اتكلم
نوف : امي قالت انو الحفلة راح تصير في بيت جدي
شوق : بجد؟؟..
نوف : ايوا

-------------------------------
فهد : هي يا اهل البيت وينكم
الوليد : شكله مافي احد .... ميري ميري
ميري الخدامة : نئم بابا
الوليد : بابا في عينك
فهد : استح على وجهك حتى الخدامات تهاوشهم
الوليد : اجل تقولي انا ابوها هذا اللي ناقص .... طيب ميري وين ماما
ميري : ماما في روح
الوليد : وين روح ؟؟؟
ميري : انا مافي مئلوم
الوليد : روحي زين ... طيب اقلبي وجهك ماخذنا منك لا حق ولا باطل
فهد : بسم الله شرشحتها
الوليد : تستاهل
فهد : طيب اتصل على خواتك شوف امي وينها فيه ؟؟؟ انا راح اخذ لي شاور وارجع لك
الوليد : طيب

وبعد نص ساعه طلع فهد
الوليد صفر اليه تصفيرة قوية : الله على اللبس السعودي
فهد : احم احم من قدي
الوليد : إلا بقولك امي في بيت خالتي رندة
فهد : وش عرفك ؟؟؟
الوليد : توه متصل بالعنود وقالت لي
فهد : اوكي يلا انا رايح
الوليد : ماتبيني اوصلك
فهد : عاجبنك الوضع الظاهر لا حبيبي وحشتني المرسيدس

-----------------------


----------------------------------
:الله الهنوف طالعه روعه مرررره
الهنوف:تحكين جد
العنود:ايوا ياويل خيي اكيد بيستجن
الهنوف بإحراج : لا عاد مو لهدرجة
العنود : الا طالعي نفسك بالمرايه وراح تعرفين انو كلامي صحيح
وينفتح الباب فجأة ويخترعون العنود تنقز من الخلعه
نجود وخلود لما شافوهم متبهدلين ضحكوا : ههههههههههههههههههههههه
الهنوف : وجع على هالدفاشة
نجود وخلود يطالعوا فيها مستغربين
الهنوف : وشفيكم وكأن على روؤسكم الطير؟؟..
خلود : الله هنوفوا بتجنني
نجود : ماني مصدقه انك اختي
الكل : ههههههههههههههههههه
وبفتحت الباب كمان مرة ثانيه وبدفاشة خلت الكل ينقز من مكانه
الكل : هههههههههههههههههه
نوف ورهف وشوق : وشفيكم؟؟..
العنود تضحك ومهي عارفة تتكلم : هههههههه تكرر الموقف مرتين من شوي نجود وخلود بدفاشة دخلوا علينا والحين انتوا
رهف : قسم بالله اشكالكم تفجر من الضحك باين عليكم مخترعين عدل
خلود : خفنا ماندري من اللي بيدخل علينا خصوصاً انو حنا ماقفلنا الباب
شوق : نجود وخلود ليه ماتعدلتوا لحد الحين ؟؟؟..
نجود : تونا راجعين من المطار
نوف : ليه ماقلتوا لي اروح معاكم؟؟..
خلود : كنتِ بالكوافير ياحظي
نجود : الكوافيرات وينهم؟؟..
الهنوف : راحوا
نجود : هاااا
خلود : ايش !!
الهنوف : عاد انتوا خليتوني اكمل كلامي راحوا يعدلون امي وخالتي جيهان بس في وحده فاضية بس تساعدهم
نجود : اجل انا بروح اول
خلود : لا والله
نجود : اي والله
خلود : مالي شغل انا اول
ويركضون باتجاه الباب وكل وحده مساكة الثانية من عبايتها ويفتحون الباب ويندزون في بعض ويطيحون وطالع شكلهم تحفة
احمد يطالعهم مستغرب : وشفيكم؟؟..
خلود : تبي تاخد مكاني
نجود : ماعليك منها
خلود : الا وش مقعدك هنا الشباب كلهم في بيت جدي؟؟..
احمد : كنت ناسي بعض الاغراض وجيت اجيبهم
خلود : ماتعرف وين امي وخالتي ؟؟؟
احمد : بدل ما تسأليني روحي الحقي على عمرك نجود سبقتك من زمان
خلود : اوووف ياربي
احمد : هههههههههههه يلا اسرعي
شوق تطالعهم من فتحت الباب مستغربة من خلود كيف طالعه وجرائتها مع احمد
نوف : وش اطالعي؟؟..
شوق بإرتباك : ها لا ولاشيء بس اشوف اذا في احد براااا
نوف : واذا في احد؟؟..
شوق مهيب عارفة كيف تصرفها : لا عشان انادي وحدة من الخدمات تشوف اذا في احد ابي انزل المطبخ عطشانه
نوف : اهااا حتى انا تصدقي امشي معايه
شوق : اخاف في احد
نوف : ويعني عادي
شوق : ايش اللي عادي؟؟..
نوف : حتى لو في احد عادي مافيها شيء اولاد عمي وخالتي ومتعوده عليهم
شوق وهي تبي تستغل الفرصة حتى تسألها : يعني انتوا تطلعون لهم عادي؟؟..
نوف : ايه انا والعنود وخلود بس سهى تتغطى تعرفين بعد لأنها متزوجه
شوق : اهااا يلا ننزل اجل
نوف : يلا

نجود وهي نازلة بسرعة وبرجة من الدرجة وتطيح من اخر درجة وتصرخ : اييييي آآآآآآآآآآآه
فيصل وفهد اللي كان واقف عند الباب راحوا لها بسرعه
فيصل : نجود وش فيك تعورتي
نجود : مو كثير اي
فهد : سلامتك
نجود وهي تفتح عواينها على وسعهم وتتكلم بعفوية : انت وش اللي جابك هنا ؟؟؟
فيصل اللي تفشل من رد اخته : وش هالكلام يانجود
نجود وهي تو حاسة بالكلام اللي قالته : لا ماقصدي بس تو جاي من المطار و رايح بيتهم استغربت وجودو هنا
وبرنة جوال فيصل اللي قطعة كلام نجود
فيصل : الوووو هلا منى
منى : هلا غناتي تعالي الكوافير صار لنا انا وعمتك رغد نص ساعة مخلصين والسايق ماجا لنا
فيصل : اوكي الحين جاي
وهو طالع يلا فهد مستعجل راح تلاقي امك في الغرفة وطلع
فهد : من قلت الغرف عشان تقول في الغرفة
نجود وهي قايمة منشان تروح استوقفها فهد
فهد : نجود
نجود : نعم
فهد : شوفي لي وين امي
نجود : اوكي
ناداها للمرة الثانية : يانجود الضربة لساتها تعورني ... وغمز لها
نجود استحت وراحت تركض بسرعه وكان شكلها يضحك لانها كانت تعرج برجولها
فهد تضحك هالبنت والله



نجود : خالتي جيهان فهد وصل وينتظرك
ام عبد العزيز وتقوم بسرعه : وين هو هلآ
نجود : في الصالة يحتريك
ام عبدالعزيز وهي تمشي بخطوات سريعه وتشوف فهد قاعد على الكنب
فهد اول ما شاف امه قام اليها وعلى طول راح حضنها وام عبدالعزيز
فهد : خلاص يمه ارحمي عيونك كأنها امطار من كثر هالدموع اللي تنزل
ام عبدالعزيز وتضربه بخفه على كتف : وانت لساتك هيك ماتغيرت
نجود تراقب الوضع بدون محد يشوفها
جات ام فيصل تسلم على فهد : هلا فهد شلونك الحمدلله على السلامة وحضنته
فهد : الله يسلمك خالووو مو تصيري زي امي عواينها امطار
ام فيصل : من حئها امك كم سنة صار لك بالغربة وهي عم تنتظر ليما تجي
فهد وهو يتكلم لبناني : صدئتي خالووو هههههههه
ام عبد العزيز وام فيصل : ههههههههه
فهد : اوكي مام انا راح اطلع الحين عندي كم شغله اسويها وسلام على اللي يراقبوا
ام عبد العزيز وام فيصل ما انتبهوا الى كلمته الاخيرة لأنهم كانوا يسولفوا
نجود تفشلت : اوووف كيف كشفني
وهي تطلع : يمه خالتي الكوافيرة تحتريكم
جيهان ورندة : جايين

-------------------------

عند خلود
خلود : اوريك سبقتيني اووووه هلا خالتي كيفك ؟
ام فيصل : منيحة انتي كيفك ؟
خلود : انا كمان منيحة كتير كتير
وهي تجلس : وووف
ام عبد العزيز : شوفيك عم تتأففي
خلود : يمه متى راح تخلص منك؟؟..
ام عبد العزيز : هلآ مابقى عليا كتير
خلود : زين والله
نجود بدلع منشان تحر خلود : مامي شوفي الميك آب اللي حطتوا الي حلو مو؟؟..
ام فيصل : لك بيجنن
ام عبد العزيز : ايوا كتير حلو
خلود وهي منقهره : اتوقع حقي بيطلع احلى
نجود : من حرتك تقولين كذا
ام فيصل : وانتوا مابطلتوا هاي العادة؟؟..
نجود ووخلود : اي عادة ؟؟؟
ام فيصل : الخناق
نجود وخلود : هههههههههه
ام عبد العزيز : يلا خلود
خلود : الله ماما بتجنني الله يعين بابا اذا شافك
ام عبد العزيز وهي منحرجة : استحي يابنت شو هالكلام
نجود : عاشوا خالتي جيهان استحت
جيهان : اطلع انا عنكن لا استجن يلا رندة راح اشوف اخر التجهيزات
ام فيصل : اوكي اسبقيني على ماتخلص الكوافيرة
خلود وهي تكلم الكوافيرة : صلحي لي احلى من نجود
نجود : الله يالغيارة



وعلى الساعه 8 الكل كان جاهز
ام فيصل : يلا السايق ينتظركم برا
الهنوف : بس ما اتوقع انو السيارة راح تكفي
العنود : مب مشكلة راح نتصل في سايقنا
شوق : واذا مرة مرة ماكفى نتصل في سايقنا
العنود: مااتوقع انو ماراح تكفي حنا مب كثير
رهف : يلا وش تنتظروا اركبوا

---------------------------------------
في بيت بدر الراهي

غلا تنزل من الدرجة بسرعه
ام طلال: شوي شوي يابنت عن الرجة الزايدة
غلا : يمه جوالي يرن ونسيتوا تحت
ام طلال : وخير ياطير مهوب طاير الجوال
غلا : ابي اعرف منو الحارق جوالي من الاتصال
وهي نازلة شافت حسام راكب
حسام : غريبة غلوووه ماطلعتي
غلا : وين اروح ؟؟؟
حسام : بيت الراسي مب حفلة عبد العزيز اخو صديقتك
غلا : الا اليوم قالت لي خلود الا وش رايك توصلني عندهم في طريقك
حسام : اوكي بس لا تتأخرين ولا امشي عنك فاهمة
غلا وهي تركض : لا مو فاهمة خخخخخخ
حسام : خبلة
وهي تاخد الجوال اوووو 9 مس كول من عند خلود ونجود
وهي تتصل
غلا : الووو هلا
خلود : اهلين
غلا : حشى وش فيكم حارقين جوالي؟؟..
خلود : احمدي ربك انو في احد معبرك ويتصل فيك والا انت مو وجه اتصال
غلا : مالت عليك وعلى اللي يكلمك
خلود : هههههههههههه
غلا : وشفيك تضحكين؟؟..
خلود : اضحك عليك
غلا : ليه شايفتني مهرج على غفلة؟؟..
خلود : تسبين نفسك وانتي ماتدري طيب وقولي لي امتين راح تجي
غلا : فديت اللي يقلد لبنانيين
خلود : انا ما اقلد احد وبعدين لا تنسين انو هاي لهجة الماما اوكي ماعلينا من هالكلام الا متى راح تجي؟؟..
غلا : دحينا راح يوصلني حسام ؟؟..
خلود : اوكي لا تتأخري ناطرينك
غلا : باي
خلود : باياااااات

-----------------------------------------

: زينب تعالي غسلي الصحون
زينب : زين الحين جاية
ام سعد : نظفتي غرفة هلا؟؟..
زينب : ايه
ام سعد : طيب يلا روحي غسلي الصحون
زينب : في شيء ثاني اسويه؟؟..
ام سعد : لا ويالله فارقي عن وجهي
زينب بحزن : ان شاء الله

وبعد ما غسلت الصحون رقت فوق الى غرفتها وطلعت صورة ابوها وقعدت تبكي على حالها اللي كلما جاها من السيء الى الاسوء
وفجأة يدخل عليها ابوسعد

ابو سعد : وش تسوين ؟؟..
زينب وهي تمسح دموعها : لا ولاشيء
ابو سعد وهو يناظرها : وشفيك؟؟,,
زينب وهي تغبي الصورة : مافيي شيء
ابوسعد : وش تغبين؟؟..
زينب : ماعندي شيء
ابوسعد : الا عندك
ويضربها كف على وجهها وتطيح على الارض وتفلت الصورة من عندها
وياخذ الصورة من عندها
ابوسعد : من وين لك الصورة؟؟..
زينب : مادري
ابو سعد وهو يجرها من شعرها : قولي
زينب وهي تصيح : قلت لك مادري
وهو ينادي بصوت عالي : ام سعد ام سعد
ام سعد بخوف لما شافت منظر زينب : وش صاير؟؟..
ابوسعد بعصبية : من وين لها هالصورة الوسخة؟؟..
زينب : احترم نفسك
ابوسعد من عصبيته يرميها على الارض وياخد الصور ويطلع الولاعه من جيبه ويحرق الصورة
زينب وهي تجري باتجاهه وتصيح : لا لا لا حرام عليك ياظالم
ويرفسها ويبعدها عنه وهو يضحك وبعدما تحولت الصورة رماد نثره في وجهها
وطلع يضحك وطلعت وراه ام سعد
وتركوا زينب تصيح على حظها اللي خلاها تعيش مع انسان ظالم مثل ابو سعد

----------------------------------------

على
الساعه 9 جاوا المعازيم بس كانوا قليلين والحفلة كانت عائلية يادوب
الجيران وعائلة بدر الراهي اصاحبهم وبعدها دخلت الهنوف على موسيقى كلاسيكية
وانزفت على الكوشة
بالصلاة على محمد واله والكل يناظر فيها ويتكلم عن جمالها الهادي
افضل الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله محمد كللللللللللللللللوش وبعدها بدت الاغاني والرقص
نجود : خلودوووه شفتي سارة بنت عمي
خلود : ايه مبالغة مرة بالميك اب
غلا : وين اللي شعرها مصبوغ وتطالع فينا بنظرات
نجود : ايوا هي شوفيها خلود كيف تطالعنا بنظرات احتقار
خلود : خليها عنك
سارة وهي جاية باتجاههم وبدلع مصطنع
وتتكلم بغنج : هاي
نجود : ياهلا
خلود وغلا حاقرينها وساكتين
سارة : كيفكم ؟؟
نجود بدلع وهي ترمش بعيونها : منيحة كتير كتير
وهي تهمس لغلا : الحين اوريها الدلع على اصوله
سارة : طالعه حلوة اليوم
نجود وهي تجاريها : ادري ماجبتي شيء جديد وبعدين انا كل يوم حلوة والا عندك شك؟؟..
سارة من فشلتها ماعرفت ترد وقالت : باي
خلود: ويه من فشلتها ماردت عليك
غلا : ههههههههههههههههه
نجود: شفتي كيف اقولك خليها عليّ
خلود: زين تسوي فيها
غلا : اي والله تستاهل

وارتفع صوتهم على انه يتغطوا لانه عبد العزيز بيدخل
نجود : ووف يعني البس عبايتي
خلود وهي تستهبل : لا خليكِ كذا انا ادري عنك شوفي كيف انا مرتاحه
نجود : ياريتني مكانك
خلود : لا حبيبتي خلني في مكاني احسن

وبعد ما لبس الكل عبايته دخل عبد العزيز ووراه ابوه وعمه والجد والجدة وباقي الاعمام
سلم عليها عبد العزيز وباس جبينها : مبروك
الهنوف بحياء : الله يبارك فيك
وبارك الها ابوها : مبروك يابنيتي ومبروك ياعبد العزيز
الهنوف وعبد العزيز : الله يبارك فيك
ابو سلطان "الجد" : مبروك عليكم ياولدي ويابنيتي ماوصيك على الهنوف ياعبدالعزيز تراااها غالية عندي
الهنوف والدمعة في عيونها
عبد العزيز : لاتوصي حريص يابو سلطان والهنوف في عيوني
ام سلطان"الجده" : الله يرزقني طولة العمر واشوف اولادكم
الهنوف بعد ماطاحت دمعتها : وتشوفي اولاد اولادنا
ام سلطان"الجده" : خلاص يابنتي مسحي دموعك لا يخترب مكياجك بعدين يختلع عبد العزيز منك ويهرب
الكل : ههههههههههههههههههههه
عبد العزيز وهو يطالع في الهنوف : يازينك وانتي تنكتين يايمه
الهنوف وهي منقهرة وتلف وجهها الجهة الثانية
عبدالعزيز ضحك عليها وهمس في اذنها : ياحلوك وانتي معصبة تهبلين
الهنوف وهي ميتة حيا وتتطالع في الارض
وبعدها بدا يلبسها الشبكة وساعدته في تلبيسها العنود و صوروا معاهم وبعد كذا خلوهم يروحون غرفة لحالهم

وفي الغرفة الهنوف وعبد العزيز ظلوا ساكتين مرت خمس دقايق ولازالوا ساكتين الهنوف زهقت
وتقول في نفسها وشفيه هذا من شوي ينكت والحين انخرس لسانه ورفعت عينها بتشوفه ناظرت فيه شكله سرحان

عبد العزيز فجأة انتبه من سرحانه وبدأ يتكلم : لاراااا
الهنوف انصدمت من الاسم وامتلت عيونها دموع وماعرفت تتكلم : _________


انتهى الجزء
ياترى من هي لارا ؟؟؟ ووش علاقتها بعبدالعزيز ؟؟؟
ومعقولة تكون الهنوف تعرفها ؟؟؟ وايش موقفها من هذا كله ؟؟؟
وش راح يصير في الشخصية الجديدة زينب اللي ظهرت في احداث القصة ؟؟؟
ووش تصير لها ام سعد ؟؟؟ وابو سعد ووش علاقته بابوها ؟؟؟
وتركي والمجهول اللي يتصل اله ؟؟؟ وايش قصده بالكلام اللي قاله عن سلمان ؟؟؟

كل هذا راح نعرفه في الاجزاء الجاية

--------------------------------------------------------------------------------

الجزء الثالث :

كانت قاعده على سريرها تبكي على حظها العاثر اللي كشف لها حقيقة زوج امها الظالم
بس من اسبوع عرفت الحقيقة تذكرت ذاك اليوم المشؤوم لما راحت له على المكتب
زينب : يبه
ابو سعد : وحطبه
زينب وهي مستغربة من انفعاله الزايد : يبه وشفيك؟؟!!..
ابو سعد: مابي اسمع هالكلمة من لسانك انا مب ابوك ايه مب ابوكِ
زينب والصدمة شلت حركتها ظلت واقفه مثل التمثال : لالالالا انت تكذب
ماوعت الا على كف من ابوسعد
اتفاجىء ابو سعد من الباب ينفتح وتدخل منه ام سعد وكانت معصبة
ام سعد : ليش قلت لها ليش؟؟!!..
ابو سعد : كيفي مابي انسب لي بنت مهيب بنتي
زينب بانفعال : اذا انت مب ابوي اجل من هو ابوي قولوا لي؟؟..
ابوسعد وهو متنرفز لماتذكر ابوها : ابوك واحد حقير وكلب
زينب : يمه تكلمي قولي لي حراااام عليك
ام سعد ماعرفت ترد ماتبي تنفي كلام زوجها قدامه وفضلت السكوت
دخلت هلا بسرعه : يمه يبه وشفيكم صراخكم واصل لبرة .... وسكتت لما شافت زينب متقطعه من البكي
هلا : زينب وشفيكِ؟؟!!..
زينب وهي قايمة وتمسح دموعها : مافيني شيء وراحت تركض لغرفتها
وبعدما
صحت من الذكرى المؤلمة اللي احتلت فكرها قعدت تفكر وتقول في نفسها اكيد في
سر ليه ابوي يكره ابوي الحقيقي ومعقولة ابوي الحقيقي لازال عايش ولا ميت
وليه توهم يخبروني بالحقيقة اتسكرت الابواب في وجهها وصلت الى حلقة تدور
فيها هالافكار لازالت تجهل الحقيقة المرة .

********<<<>>><<<>><<<

الهنوف اللي نزل عليها الاسم مثل الصاعقة ماقدرت تتكلم وهمت بالخروج من الغرفة
عبد العزيز : الهنوف
ولما جت بتطلع من الغرفة كانت في يد سبقتها ومسكتها من ساعدها ولفها بإتجاهه
: الهنوف اسمعيني
واتفاجىء من شكلها ومن عينها اللي مليانه دموع
الهنوف : عبد العزيز بليز اتركني
وبحركة تلقائية فكت يدها من يده وراحت على طول انتبهت عليها سهى وعبير اللي كانوا يتكلمون لما مرت عليهم
سهى : وشفيها؟؟!!..
عبير : والله مدري علمي علمك
سهى : الظاهر عبد العزيز قايل لها كلمة حلوة فشلتها
عبير : ههههههههههه الظاهر كذا
الهنوف
رقت لغرفة عمتها نورة الفاضية اللي لازالت على حالها بسرعه وقفلت الباب
عليها واسندت راسها عليها وبدأت في نوبة بكا ليه انا حظي كذا ليه معقولة
عبد العزيز كان يحب لارا اكيد ولا ليه قايل اسمها والاهم من كذا قبل ثلاث
سنوات قبل وفاتها كان عبدالعزيز ناوي يخطب بس بعدين ماصار شيء اكيد كان
يبيها وانا الغبية اللي توه متوضحه لي الامور والكل يعرف انه عبد العزيز
سافر بعد وفاتها واتغرب سنة كاملة كل هالامور توضح انه كان يحبها بس انا
اللي كنت جاهلة ولا ربط الامور ببعضها
طلعت تنهيدة منها : آآآآآآه الله يرحمك يابنت خالتي
الظاهر انه عبد العزيز كان يحبها كثير ولا ماكان يتذكرها لحد الان
سمعت ضرب على الباب
الهنوف : منو؟؟..
ماسمعت جواب ولازال اللي يضرب موجود ماراح وهو يستمر في الضرب
الهنوف اتنرفزت وراحت تحط حد لهالمهزلة اللي صايرة
ومافتحت الباب الا بليان بنت اختها عبير
الهنوف بصوت مبحوح وبعصبية : نعم وش تبين ؟؟؟..
ليان لما شافت شكل خالتها انصدمت وخافت وقامت تبكي وتصرخ وتقول : وحش وحش
وراحت تركض
الهنوف رجعت وقفلت الباب على نفسها وطلعت بشكلها بالمراية وانصدمت في نفسها ماالوم ليان لما قالت عني وحش
مسحت الكحل اللي سايل ودخلت الحمام وغسلت وجهها وطلعت على طول راحت لسرير ونامت مالها خلق تكلم احد وراحت في سابع نومة

>><<********<<<<>><<>><<

في ديوانية بيت الجد"ابو سلطان"

عبد العزيز وهو داخل استقبلوه الوليد وسلمان بتصفيره قويه مرره
عبد العزيز وهو ماله خلق ابد : شفيكم اجهدوا
الوليد وهو منقهر منه : احمد ربك انه احد معبرك وقاعد يستقبلك استقبال حار
سلمان : صادق ولد اخوي
احمد : والله محد قالك استقبله
فهد : الا عبد العزيز قولي شخبار العرس تنصحني اجرب؟؟,,
عبد العزيز وهو يقعد : والله اسأل المجربين مثل فيصل يعطيك كورسات من الحين
فيصل : فهد انصحك تتزوج وانا اخوك ترا الزواج استقرار بس ياخوي مافيه سهر
فهد : لا اجل هونت مابيه يمكن افكر املك بس ولا اتزوج
سلمان : هههههههههههه تبي اتعلق البنت
احمد بإستهبال : في وين يعلقها في العلاقة ( الشماعه )
سلمان : ههههههههههههه حلوة منك حمود
الا بدخلة ابو عبد العزيز وابو فيصل وبو خالد وبو رامي
:السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
سلمان بصوت خفيف: اوووف جو الشياب
تركي : سمعتك لا تخليني اقول لهم
سلمان : لا دخيلك فكني من حنتهم بس
عبد الرحمن ( ابو عبد العزيز ) : فهد من يوم السبت راح تداووم
فهد : الله اجل لو ادري ما رجعت
عبد الرحمن : فهد وش هالحكي اجل ليه درست عشان تجيب شهادة وترميها وتعلقها
فهد : يبه توني اليوم جاي تبيني اشتغل السبت
بو خالد : صادق ياعبد الرحمن مايصير خله يتنفس شوي
عبد الرحمن : والله خايف انه تنفسه يطول لسنين
فهد : شدعوة يبه مب لهدرجة
بو خالد : خله ليما يرجع خالد ولدي وبعده يشتغل يعني عطيه اجازة اسبوعين
فهد : ايواا كلام عمي عدل
عبد الرحمن :بنشوف وش نهايتها يافهد اذا كنت عند وعدك او لا
فهد : جربني يبه وماراح تخسر .... ويه من اول ماجيت استلمتوني عندكم تركي وسلمان وعبد العزيز واحمد
بو رامي : مسكين يافهد اذا استلموك ماراح يتركونك
فهد : صدقت ياعمي محد يفهمني غيرك عندهم تركي وسلمان
بو فيصل : تركي دارس طب يعني مامنه فايدة
تركي : بوفيصل شفيك بديت تغلط علينا
بوفيصل : لا ياتركي لاتفهمني غلط قصدي انه دراستك ماراح تنفعنا في الشركة
تركي : هيك لكان
رامي : اشوفك بديت تتكلم لبناني انتقلك الفايروس من بنات العيلة
تركي : ههههه وش اسوي اخذت دواء مضاد بس مافاد واخذت لقاح وكمان مافاد
احمد
: بل لهدرجة بعدين منو اللي نقلك الفايروس يا امي ياخالتي محد من البنات
يتكلم لبناني واذا تكلموا مايتكلمون الا قليل او اذا راحوا لبنان
تركي : ماتسوى علي كلمة قعدتوا تتفلسفون علينا
سلمان : احمد ربك انهم عطوك وجه
تركي : كل تبن
رامي : هههههههههههه فشلوه
سلمان : يازينك وانت ساكت

>><<********<<<<>><<>><<

العنود : نجود ماشفتي الهنوف؟؟..
نجود : يقولون نايمة في غرفة عمتي نورة وقافله عليها الباب كمان
نوف : كشفتها اكيد ماتبي تقول لنا وش صار
العنود : مدري والله
رهف : انا دقيت عليها الباب بس عيت تفتحه وماتكلمت اصلاً يمكن نايمة
خلود : انا مع نوف اكيد هذي حجة منشان لاتقول لنا
العنود : حرام عليكم لاتظلمونها تراها قاعده من خمس الفجر الامس ماعرفت تنوم
شوق : مسكينة بنت عمي ظلمتوها
سارا : شوووق متى بيجي اخوك؟؟..
رهف وهي داخلة عرض : اخر يوم في اختباراتنا مو هذا الاسبوع اللي بعد بعده
سارا : ويه اشتقت له
خلود ونجود يتطالعوا في بعض وفجروها ضحكه : هههههههههههههه
سارا انقهرت منهم : على من تضحكون مااعتقد انه كلامي يضحك
خلود بتحدي : الا عليك على من يعني
نجود وهي تتطنز : وعسى بس خالد مشتاق لك كمان؟؟!!.
سارا بثقة عمياء : اكيد
خلود ومو هامها الموضوع :لك تستطفلي منك لآلو
شوق
اتنرفزت ماتحب احد ياخذ عن اخوها فكرة مب زينة او انه له علاقة مع وحده
بنات عمانه او خواله وردت عليهم بصوت عالي شوي : شفيكم قلبتوها هواش وبعدين
اخوي مو من هذا النوع اللي تتكلمون عنه واعتقد انه سارة تعتبر اخوي مثل
اخوه وماقصدها شيء لما قالت انه هي اشتاقت له يعني مثل لو قلت انه نجود
اشتاقت لفهد يعني مافيها شيء بس انتوا تفسروا على كيفكم
نجود انحرجت من كلام شوق وظلت ساكتة
خلود
وهي مستغربة من هجوم شوق المفاجيء وصارت تدافع عنها وعن بنت عمها : حنا
ماقصدنا انو اخوك فيه شيء بس استغربنا من كلام سارة وثقتها الكبيرة انو
اخوك كمان اشتاق لها واي احد بيسمع هالكلام بيظن انو في شيء بين الاثنين
وبعدين حنا صحيح متعودين على اولاد خالتنا بس عمره ماصار بينا كلام كذا
نجود تقاطع خلود : خلاص خلود حصل خير مالوداعي تكبرون السالفة
خلود انقهرت وقامت بعد ماعطت سارة نظرة استحقار
شوق : وش فيها هذي ماغلطت عليها انا
نجود : خلود حساسة كتير وماتحب احد يكلمها بصوت عالي معليش لا تزعلين منها تراااه مافي اطيب مني ومنها هههههههههه
شوق : ههههههههههه الله يرجك عسى بس طاح الحطب
نجود : ليه هو كان في حطب من الاساس
شوق : هههههههههههههههه والله انك فلتة

>><<********<<<<>><<>><<

اليوم اللي بعده يوم الخميس الظهر
الهنوف وهي رايحة الى ابوها المكتب شافتها الريم
الريم : هنوف وش فيها عيونك حمرا ؟؟!!.
الهنوف
وتحاول تكون طبيعيه : ها لا بس الكحل اللي حطوه لي امس عور عيوني وغير كذا
مانمت عدل امس بسرعه قومتوني من غرفة عمتي وبعدها جاني نوم الا بعد الفجر
بشوي
الريم : هيك لكان
الهنوف وهي تضربها على خدها بخفة : الله على لبناني
الريم بدلع : لكان شو بدي اساوي هاي لهجة الماما
الهنوف : ريم ابوك في مكتبه ولا في الشركة؟؟..
الريم : لاتوه جاي من الشركة ودخل مكتبه ليما تحط امي الغدا
الهنوف : اهااا يلا انا رايحة له
الريم بلقافة : شو بدك منو؟؟..
الهنوف : مالك شغل ..... وطقت باب المكتب
ابو فيصل : منو ؟؟؟
الهنوف : انا الهنوف يبه
ابوفيصل : تفضلي يبه
الهنوف وهي تقعد على الكنبة : يبه ابيك تحجز لي لجدة
ابو فيصل : الهنو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشقة المناكير
۝❝ عضـــو مميـــز ❝۝
۝❝ عضـــو مميـــز ❝۝
avatar

انثى
الابراج : الاسد
عدد المساهمات : 687
نقاط : 6198
السٌّمعَة : 15
تاريخ الميلاد : 08/08/1989
تاريخ التسجيل : 18/08/2011
العمر : 29
الموقع ( البلد ) الموقع ( البلد ) : اليمن
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالبه جامعيه
المزاج المزاج : متعكر
الحكمه المفضله : .................

مُساهمةموضوع: رد: سمحيلي يالغرام ( قصه سعوديه رووعه واكثر من روعه)    الجمعة يناير 06, 2012 1:02 pm

يسلموا حلوه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
♥♥إْميرةِ♥إْلقآ‘ـوب♥♥
۝❝ عضـــو مميـــز ❝۝
۝❝ عضـــو مميـــز ❝۝
avatar

انثى
الابراج : الجوزاء
عدد المساهمات : 6488
نقاط : 2000013489
السٌّمعَة : 36
تاريخ الميلاد : 05/06/1990
تاريخ التسجيل : 04/08/2011
العمر : 28
الموقع ( البلد ) الموقع ( البلد ) : حبيب الروح
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : السعوديه
المزاج المزاج : عال
الحكمه المفضله : الدنياا حلووه

مُساهمةموضوع: رد: سمحيلي يالغرام ( قصه سعوديه رووعه واكثر من روعه)    الجمعة يناير 06, 2012 2:51 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سمحيلي يالغرام ( قصه سعوديه رووعه واكثر من روعه)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حبيب الروح :: ﬗ▁▂▃▅▆▇★☀二【« منتدى القصص والحكايات والروايات و الاشعار »】二☀★▇▆▅▃▂▁ﬗ :: قسم القصص والحكايات والروايات-
انتقل الى: